الحصول على اتصال وحجز الآن

therapy-image-1100x491

الطب النفسي والعلاج النفسي

الأدوية نَفْسِيُّة التَّأْثي<

في العلاج بالدواء فنحن نتجنب الأدوية نَفْسِيُّة التَّأْثير إلى أقصى حد ممكن. وإذا تم تعاطي الدواء بالفعل فنحن نقوم بتحليل التفاعلات والمخاطر، وتبسيط تناول الدواء والحد من مرات وجرعة الدواء، متى اقتضى الأمر ذلك. وقد أثبتت عناصر الطب التكميلي أنها بديل ناجح.

التنويم المغناطيسي أو الإيحائي السريري

التنويم الإيحائي السريري كإجراء للعلاج النفسي قد لا يشترك في شيء مع عرض التنويم المغناطيسي. وعن طريق التنويم المغناطيسي السريري الحديث بعد ميلتون اريكسون Milton Erickson، فيتم تحفيز حالة الوعي المتغير التي تسمى الغشية أو الغفوة. وهي تتيح الوصول إلى البديهة ومادون الوعى، ولهذا السبب يمكن أن يسمى أيضا العلاج الانفعالي.

يعود التنويم المغناطيسي السريري للموارد العقلية والروحية للإنسان. ويتم توجيه انتباه العميل بعيدا عن الحياة اليومية والانتباه إلى الداخل. ومن خلال هذا يظهر عدد من الظواهر المميزة والتي تبدو وكأنها تحديد للوَعْي، وتغيير وعي بالجسد، ومنطق الغشية أو الغفوة، وتحسن تصور الخيال، وإِدْراك مشوه للوقت أو عدم إدراك الزمن، وزيادة الانفعالية، وتحسين العمليات الفصامية، وزيادة الإيحاء، وانخفاض مستوى التهيج الشعوري.

وتعتمد فعالية التنويم المغناطيسي على مدى عمق الغشية أو الغفوة. ومن خلال تفعيل عمليات البحث الإبداعي فيمكن حل المشاكل بشكل انتقائي وعلى نحو مستدام.

العلاج السلوكي المعرفي (CBT)

العلاج السلوكي المعرفي، الذي يعود إلى آرون بيك Aaron Beck، يركز على سلوك، وموقف ومعتقدات العميل التي يمكن ملاحظتها. وبهذا يتحقق السلوك المطلوب من خلال إعادة تعلم السلوك المتبع بصورة خاطئة أو تعلم السلوك غير المُعَدّل بعد. ويستند العلاج السلوكي المعرفي على وجهات النظر من نظرية التعلم وعلم النفس في التفكير والشعور. والتصور الذاتي في شكل بروتوكولات هو مساهمة في التشخيص السلوكي واسع النطاق، والذي تشتق منه نماذج الحل. ولعب الأدوار والواجبات المنزلية هي جزء من الطرق التقليدية للعلاج السلوكي. وهي تعمل كوسيلة للتقييم الذاتي واسترجاع المعلومات، لمحاولة الخروج بإمكانيات جديدة، والحفاظ على التقدم في الحياة اليومية.

العلاج السلوكي المعرفي هو ذو صلة بالوضع والهدف والتفاعل الحالي. وتبعا للحالة، فتتم علاج الكرب، والكفاءة في التواصل والتدريب، وتدريب الذهن، ودورات التعليم النفسي للزوجين والأسرة. وتم تطوير العلاج السلوكي الجدلي أو الديالكتيكي (DBT) من قبل مارشا ام لينهان Marsha M. Linehan من العلاج المعرفي السلوكي ويتم تطبيقه بشكل خاص في حالات الاضطرابات الشخصية الحدية (البينية).

معالجة الصدمة النفسية بالحركة الثنائية للعين أو ابطال التحسس واعادة المعالجة بحركات العينين (EMDR)

معالجة الصدمة النفسية بالحركة الثنائية للعين EMDR  هو أسلوب للعلاج النفسي وضعه فرانسين شابيرو Francine Shapiro  للعمل على الصدمات. وهذا هو أسلوب العلاج المتبع مع معظم الدراسات المتعلقة بالفعالية في علاج في اضطراب كرب ما بعد الصدمة (PTSD). حتى أنه يمكن علاج الأمراض المرتبطة بالصدمة المعقدة. وفي السنوات الأخيرة تم تطويره ليشمل علاج الخوف والاكتئاب والإدمان والألم. ويستند أسلوب معالجة الصدمة النفسية بالحركة الثنائية للعين على فكرة أن الضغط النفسي يقل عندما يتم تحفيز كل من نصفي الدماغ بالتناوب، في حين يفكر العميل في حالة الصدمة. ومن خلال هذا، تتم معالجة المعلومات بسرعة أكبر وإعادة الهيكلة المعرفية. ويفترض الباحثون في النوم أنه من خلال التحفيز الثنائي في حالة اليقظة فيتم تحفيز نفس الآليات كما هو الحال في معالجة المعلومات أثناء النوم. وعند تطبيق التحفيز الثنائي فيكون رد الفعل هو الاسترخاء. وفي البداية يتم تحديد الأحداث الرئيسية المؤلمة والبيانات الشخصية الأكثر سلبية.

احصل على علاجك الآن

أو

اجتماع عند الطلب

لا تتردد في الاتصال بنا. استشارة شخصية لمدة نصف ساعة مع الدكتور إنغ. كلوديا M. Elsig عبر سكايب تكلف 750 فرنك سويسري. نتحدث في هذه المقابلة عن التحديات التي تواجهك وعن برنامج CALDA الذي يناسبك. يرجى ملء النموذج أدناه وتفاصيل بطاقة الائتمان. سنتواصل معك بأقرب وقت ممكن.
يرجى ملء جميع الحقول



ظهر التالي
يرجى ملء جميع الحقول


ظهر التالي

Please confirm your appointment request

ظهر إرسال

THANK YOU FOR YOUR TRUST

You will be redirected



THANK YOU FOR YOUR TRUST

You will be redirected
GO BACK CONTINUE